منتديات عائلة العزازى

comebacknozan

لو لم اكن عزازى لوددت ان اكون عزازى

المواضيع الأخيرة

» سلوكيات صائم
السبت أغسطس 13, 2011 7:31 pm من طرف elazazy

» دعوه للتعارف بين افراد العائله
السبت يناير 22, 2011 1:50 am من طرف ابوعادل العزازي

» السلام عليكم ممكن استفسار
السبت أكتوبر 16, 2010 12:26 pm من طرف م/إسلام

» السلام عليكم
الجمعة سبتمبر 17, 2010 11:41 am من طرف elazazy

» السادة الاشراف العزازية
الأربعاء أغسطس 18, 2010 11:45 am من طرف السيد العزازى

» رسالة شكر
الجمعة أغسطس 06, 2010 1:36 am من طرف حامدابراهيم العزازى

» اسئلة دينية
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 3:07 pm من طرف العزازى الكريم

» انقل لكم الموضوع القديم هذا لانه يؤثر على القلب
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 3:03 pm من طرف العزازى الكريم

» ماذا حدث للشيخ محمد حسان بعد خطبة الجمعة فى سوهاج
الأحد أغسطس 01, 2010 7:14 am من طرف العزازى الكريم

التبادل الاعلاني


    من مشاهير السادة الاشراف العزازية

    شاطر
    avatar
    elazazy
    العزازى الاول
    العزازى الاول

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 156
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009
    العمر : 30
    الموقع : http://www.facebook.com/?ref=home#!/modyelazazy

    من مشاهير السادة الاشراف العزازية

    مُساهمة  elazazy في الجمعة يوليو 17, 2009 3:36 pm

    اخواني السادة الاشراف الاحباب

    يسعدني ان اقدم لكم تراجم ملخصة لبعض مشاهير السادة العزازية الرضويين , و ارجو ان تتحقق منها الافادة ان شاء الله.

    من مشاهير السادة الاشراف العزازية الموسوية

    1- سيدي و جدي الامام السيد عزاز الاكبر بن السيد احمد مستودع بن السيد ابراهيم المغربي الرضوي الموسوي الحسيني:

    وقد ترجم عن سيدي الامام عزاز الأكبر عدد من العلماء , قال عنه الامام الشعراني صاحب كتاب "الطبقات الكبرى":

    (انتهت اليه رياسة الطريق في بطائح العراق و اخذ عنه جماعة من الصلحاء و العلماء و اجمع المشايخ على تعظيمه)

    و منهم صاحب كتاب "جامع كرامات الاولياء" , فقال في الجزء الثاني :

    (أن الامام عزاز الاول الاكبر سكن قرية شق النفيسات في العراق قبل هجرته الى مصر للدعوة الى الله.)

    اما العلامة علي باشا مبارك , فذكر في مصنفه الضخم "الخطط التوفيقية" نقلا
    عن صاحب كتاب "البهجة في مناقب السيد احمد الرفاعي و السالكين على يده" ,
    ما يلي بتصرف:

    (ولد رضي الله عنه بالعراق , و لما راهق رحل به والده السيد مستودع
    البطائحي الحسيني إلى السيد احمد الرفاعي بأم عبيدة عاصمة بلاد البطائح
    فأخذ عليه العلوم الشرعية, و بعد وفاة السيد احمد الرفاعي توجه إلى مصر
    بوصية أستاذه.)

    و في مخطوط "ال العوضي الرضويين" أن سبعة عشر رجلا من ال البيت تعاقدوا في
    البطائح على النزول الى مصر , منهم السيد أحمد بن المستودع البطائحي و
    أخوه عزاز.

    و قال عنه الامام الشعراني صاحب "الطبقات الكبرى" ايضا:

    ( ومن كلامه:

    ( الغفلة غفلتان غفلة رحمة , و غفلة نقمة ,
    فأما التي هي رحمة فكشف الغطاء و ليشاهد القوم العظمة و الجلال فيذهلوا في
    العبودية لله بالفرائض و السنن , و يغفلوا عن مراعاة السر الا مراقبة
    واردات الهيبة الالهية ,
    و اما التي هي نقمة فاشتغال العبد عن طاعة الله عز و جل بمعصيته , و غفلته عن طريق الاستقامة)).


    2- سيدي و جدي الامام السيد احمد مستودع البطائحي بن السيد ابراهيم المغربي الرضوي الموسوي الحسيني:

    و هو والد الامام السيد عزاز الاكبر جد السادة العزازية , و قد ذكره عدد
    من كتب التراجم , و نعتوه بقطب الوقت , و كانت سكناه في حلب بعد ان هاجر
    من بطائح العراق اليها مجاهدا , و دفن رحمه الله بحلب.

    3- سيدي و جدي السيد رسلان الدمشقي العزازي:

    قال عنه الامام الشعراني في طبقاته:

    ( من اكابر مشايخ الشام و اعيان العارفين و صدور البارعين , صاحب الاشارات
    العالية و الهمم السامية و الانفاس الصادقة , و الكرامات الخارقة , و
    التصريف النافذ .
    و انتهت اليه تربية المريدين في الشام , و احترمه العلماء و المشايخ و بجلوه و قصده الزائرون من كل فج عميق.

    و من كلامه في تزكية النفس:

    (مشاهدة العارف تفيده تمكين التحكيم في الجمع , و بروز التفرقة في الاطلاع
    , لان العارف واصل الا انه ترد عليه اسرار الله تعالى جملة كلية فهو مصطلم
    بانوارها مستغرق في بحارها مستهلك في تنزيلها)

    و من اقواله في الاخلاق:

    (الحدة مفتاح كل شر و الغضب يقيمك مقام الاعتذار)

    و ايضا:

    (مكارم الاخلاق : العفو عند القدرة , و التواضع في الذلة , و العطاء بغير منة)

    4- سيدي و جدي السيد الشريف عبد العزيز الحجازي بن السيد زارع الينبعي العزازي:

    و هو احد ابائي الكرام , و قد هاجر الى مصر من مدينة ينبع بالحجاز , و هذا
    سبب تلقيبه بالحجازي , و قد عرف بالصلاح و التقوى , و نشر العلوم الشرعية
    , و اقام رحمه الله في قرية رزين احد ضواحي مدينة الزقازيق بالشرقية , و
    دفن بها , بجوار مسجده الكبير المشهور باسمه هناك.

    5- العلامة الفاضل الشريف الشيخ خليل ابو ذقن العزازي:

    قال عنه علي باشا مبارك في الخطط التوفيقية:

    انتقل بعد وفاة والده من بلده شمنديل إلى ارض العائذ (و تسمى الآن كفور
    العايد) ثم إلى طاهرة الزينية (تتبع الزقازيق الآن) بطلب من سليمان باشا
    أباظة و السيد باشا أباظة (زعماء قبيلة العايد) فأقام هناك للإفادة.

    و له تأليف عديدة منها شرح منظومة في التوحيد للشيخ الرفاعي , و كتاب في
    الفقه و التوحيد, نحو عشرين كراسة, (أي منهج متكامل), و كتاب في فن
    المعاني, نظم متنه و شرحه , و رسالة في حساب المنحرفات و رسمها نحو ثلاثة
    كراريس, و رسالة في إنشاء حساب البسائط و رسمها , نحو أربعة كراريس و له
    إلمام تام بعلم الهيئة و النجوم و الجغرافية و له من النثر ما رق و راق.

    و قد انجب ابنه الشيخ إبراهيم على يديه ثم أرسله إلى الأزهر فأقام خمس
    عشرة سنة فأتقن الفنون و تعلم على أبيه الحساب و الهيئة و النجوم و هو
    الآن مقيم بطاهرة حميد.

    قلت: يظهر لنا مما قاله علي مبارك أن الشيخ خليل كان صاحب مدرسة متكاملة
    في مناهجها و نظمها التربوية , و اختياره لكتب العقيدة الصحيحة تدل على
    متانة عقيدته و نقائها من شوائب الخرافات و الخزعبلات السائدة في ذلك
    العصر , و إرساله ولده إبراهيم إلى الأزهر الشريف يعكس العلاقة الصحية و
    الصحيحة بين الأزهر و الطريقة العزازية السنية النقية.

    6- الشريف الاستاذ الدكتور احمد عمر هاشم العيسوي العزازي:

    و هو فخر السادة الاشراف العزازية و نائب نقيب السادة الاشراف بالديار
    المصرية , و رئيس جامعة الازهر الشريف , و العالم الجليل صاحب الكتب
    الرائقة الرائعة , و عضو مجلس الشعب المصري , و لانه حي اطال الله بقاءه ,
    فنقول نحسبه كذلك و الله حسيبه.

    7- حضرة والدي السيد الشريف الاستاذ الدكتور محمد زغروت الحجازي العزازي:

    ولد والدي الشريف الاستاذ الدكتور محمد محمد زغروت العزازي عام 1943 م ،
    ادخله أبوه الشريف الشيخ محمد زغروت العزازي المدرسة الأميرية حتى المرحلة
    الإعدادية و حصل على ليسانس كلية دار العلوم بجامعة القاهرة , وعمل مدرسا
    ثانويا ثم حضر الماجستير والدكتوراه في التاريخ الإسلامي , و عمل مدرسا
    للثقافة الاسلامية بكلية الملك خالد العسكرية بالرياض حتى تقاعد .

    و للدكتور محمد زغروت العزازي إنتاجه العلمي الذي أثرى المكتبة الإسلامية التاريخية , فمن كتبه المتداولة:

    كتاب العلاقات بين الاندلس و شمال افريقيا في عهد الناصر الاموي .
    و كتاب الجيش في عهد المرابطين و الموحدين .
    و كتاب اثر الفكر اليهودي في كتابة التاريخ الإسلامي .
    وكتاب دور يهود الدونمة في إسقاط الخلافة العثمانية , و غيرها.


    --------------------------------- Arrow Arrow Arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 6:25 am